إن الدين الإسلامي هو ملة أبراهيم الحنيفية وهو دين الأنباء أجمعين، ولا يقبل الله تعالى دخول عبد من عباده الجنة إلا إن دان بهذا الدين ، فهو الفطرة السوية التي يخلق الله الإنسان عليها روى البخاري في صحيحه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال (مَا مِنْ مَوْلُودٍ إِلاَّ يُولَدُ عَلَى الْفِطْرَةِ، فَأَبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ أَوْ يُنَصِّرَانِهِ أَوْ يُمَجِّسَانِهِ) وقد أكمل الله هذا الدين وجعله هدى في كل شأنه فقال (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دينا)، والإسلام هو الاستسلام لله بالتوحيد والانقياد له بالطاعة والبراءة من الشرك وأهله، ولعظم هذا الدين أحبه الناس ومنهم من يسكن في أقاصي الأرض، في أمريكا وغيرها، فكم عدد سكان أمريكا المسلمين 2020، هذا ما سنبينه في هذا الخصوص.

 

عدد سكان أمريكا 2020

تعتبر أمريكا جمهورية اتحادية تتكون من 50 ولاية وعاصمتها واشنطن، تقول الكثير من الأبحاث القديمة أن أمريكا نشأت على عظام الهنود الحمر الذين يعتبرون أهل البلاد الأصليين قبل أن ترتكب المجازر في حقهم، كما تقوم بالجرائم الكبيرة في البلدان العربية والإسلامية في هذا الزمان مثل العراق وأفغانستان وسوريا وفلسطين، وتبلغ مساحة أمريكيا 9,834,000 كم² يبلغ عدد سكان أمريكا 2020 حوالي 331,002,651 نسمة، ويحكم البلاد حاليا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وتضم الولايات المتحدة الأمريكية الكثير من الأعراق التي تشكل التكوينة الكاملة والتركيبة التامة للسكان في البلاد.

 

عدد سكان أمريكا المسلمين 2020

إ ن الإسلام شرف لحامله فهو أعظم نعمة ينعم الله بها على عبده قال الله تعالى (إنّ الدّين عند الله الإسلام) وقال (وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ)، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، ويقيموا الصلاة، ويؤتوا الزكاة، فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم بحق الإسلام وحسابهم على الله) وقال (وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لاَ يَسْمَعُ بِي أَحَدٌ مِنْ هذِهِ الأُمَّةِ يَهُودِيٌّ وَلاَ نَصْرَانِيٌّ، ثُمَّ يَمُوتُ وَلَمْ يُؤْمِنْ بِالَّذِي أُرْسِلْتُ بِهِ، إِلاَّ كَانَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ)، فهو دين النجاة والرفعة من شهد الشهادتين وقام بباقي أركانه وعمل بمقتضياته فاز، ولذلك كانت المحبة لهذا الدين  وقد بلغ عدد سكان أمريكا المسلمين 2020 فيما تذكره بعض الدراسات مثل راسة مركز بيو الأمريكي أن عدد المسلمين 3.3مليون مسلم عام 2015م، وأنه يتوقع تضاعفه ليصل قبل 250إلى 8.1مليون نسمة.

حكم إقامة المسلم في أمريكا 2020

من المعلوم أن الإسلام جعل عصبة المسلمين واحدة وأن الأصل في المسلم أن يقيم ويهاجر إلى بلاد المسلمين التي يحكم فيها بالقرأن والسنة لتقوية أهلها وحفظ نفسه من الفتنة، وقد بين ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم وحذر من الإقامة بين الكفار فقال (أنا بريء من كل مسلم يقيم بين أظهر المشركين) كما قال الله تعالى (إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ قَالُوا فِيمَ كُنْتُمْ قَالُوا كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الْأَرْضِ قَالُوا أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا فَأُولَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءَتْ مَصِيرًا * إِلا الْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ لا يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلا يَهْتَدُونَ سَبِيلًا * فَأُولَئِكَ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَعْفُوَ عَنْهُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَفُوًّا غَفُورًا) وقد يتوسع في ذلك لمن لجأ للضرورة مثل الدراسة لتخصص قد لا يوجد عند المسلمين، أو ظلما مبينا وقع عليه في هذه البلاد بحيث إن بقي هلك، وعند انقضاء الضرورة يعود.

عدد المسلمين المضطهدين في أمريكا 2020

نشرت دارسة لمركز بيو في الولايات المتحدة الأمريكية إحصائية تشير إلى أن عدد المسلمين المضطهدين في أمريكا 2020 قرابة نصف مليون مسلم تعرضوا للتمميز العنصري في أمريكا وملاحقات الاضطهاد وأن ذلك في الأغلب نابع عن محاربتهم لدينهم، وهذا الامر من الأمور التي اعتبرتها الكثير من وسائل الإعلام دلائل سيئة، كما أن الأمر تصاعد خلال السنوات التي تلت ذلك حتى وصل التمميز لحالة من الفلتان بشأن الفصل بين البيض والسود.

 

في الختام  ننصح انسبة المذكورة من عدد سكان أمريكا المسلمين 2020 أن لا تجعلهم إقامتهم في أمريكا يغضوا الطرف عن المآسي التي تمر بها الأمة الإسلامية كلها، وأن لا يقدسوا الحالة العامة لأمريكا خاصة بعد أن ظهرت جوانب الضعف المادية من خلال معالجة فايروس كورونا والاستسلام أمام هذا الوباء، وكذلك الجانب الأخلاقي والإنساني في التمييز العنصري والحروب التي تخلفها اختلاف ألوان البشرة مثل التي حدثت في عام 2020 قبل أيام، وأن يكون للإسلام الدين الذي يعالج ذلك المكانة الأولى في قلوبهم لأن القلب بلا إسلام قلب ميت وإن كان صاجبه يضع اليد عليه فيحس بأنه يخفق أو ينبض فلا حياة إلا بالإسلام ولا إسلام بلا اخلاص.