عدد المستشفيات في البرازيل 2020 هي من أهم المعلومات التى يتم الطلب أو التعرف عليها في البرازيل مع المعلومات التى ترد من دولة البرازيل على عدد الوفيات الكبير بسبب تفشي فيروس كورونا فيها، ومن هنا كانت مناشدات كبيرة فى البرازيل بتوفير مستشفيات ميدانية حتي أنها قامت بتحويل الملاعب الى مستشفيات خاصة لاستقبال المصابين بفيروس كورونا، وهنا كان الاستعلام عن عدد المستشفيات في البرازيل 2020.

يمكن فى الموضوع هنا ان نتعرف على عدد المستشفيات في البرازيل 2020 ونتعرف على المشكلة الكبيرة التى تعاني منها البرازيل خاصة من بداية عام 2020 وحتي الان منتصف العام، وما هي مشاكل المستشفيات فى البرازيل وهل عدد المستشفيات في البرازيل 2020 قليل ولا يستحمل استقبال الحالات الكبيرة من المصابين بفيروس كورونا.

المستشفيات فى البرازيل وفيروس كورونا

فى بدايات انتشار فيروس كورونا أعلن عن أول حاله مصابة بفيروس كورونا فى البرازيل فى أوائل شهر فبراير 2020، ولكن مع الأيام انتشر فيروس كورونا فى البرازيل بشكل مخيف جدا ووصل أعداد المصابين بفيروس كورونا الى أعداد بالآلاف، وهذا الامر أثقل كاهل الحكومة البرازيلية وخاصة ان البرازيل تعاني من نقص فى عدد المستشفيات فيها للعام 2020، ومن هنا كان حاجة الى إيجاد حلول لاستقبال الحالات المصابة بفيروس كورونا، مما أعطي الكثير من الحلول التى يمكن التعرف عليها هنا.

مستشفيات ميدانية فى البرازيل لمواجهة كورونا

عانت البرازيل بشكل كبير من انتشار فيروس كورونا فيها حتي ان الصحة العالمية والدول فى العالم تشكك بعدد الأرقام المصابة بفيروس كورونا، حتي أنهم شاهدوا اتجاه لحرق الجثث المتوفاة بسبب فيروس كورونا، وهذا يدل على ان عدد المصابين بفيروس كورونا كبير جدا، ومع ان المستشفيات تم امتلائها بشكل كبير جدا ولم تعد قادرة على استيعاب المصابين قررت الحكومة الى إنشاء مستشفيات ميدانية فى مدن البرازيل واعتبرت هذه المستشفيات هي للحالات البسيطة فقد.

إلا ان ذلك طهر عكس الامر بل ان هناك حالات وفيات كانت فى المستشفيات الميدانية وهذا الامر وضع العالم تحت شكوك من الإحصائيات التى أعلنتها البرازيل وأيضا الإجراءات لمواجهة فيروس كورونا، بل أنها أيضا قامت بتحويل ملاعب كرة القدم الى مستشفيات لاستقبال المصابين بفيروس كورونا.

عدد المستشفيات فى البرازيل للعام 2020

مع توارد الأخبار المخيفة من البرازيل عن عدد المصابين بفيروس كورونا وعدد الوفيات، كان هناك تخوفات من قلة تقديم الرعاية الصحية لمصابين فيروس كورونا، هذا الامر جعل البعض يشكك ان البنية الصحية فى البرازيل ضعيفة جدا وبرزت مشكلة قلة المستشفيات فى البرازيل العام الحالي، حيث من الأخبار التى تداول عن عدد المستشفيات في البرازيل 2020 يقال ان فى خمسة مدن كبيرة عدد المستشفيات هو 2 مستشفي وباقي المناطق لا تتوفر فيها إلا مستشفي واحد.

وهذا الامر قليل جدا مع تواجد الكثير من حالات المصابة ووصل العدد فى بعض المدن الى ألاف الحالات، وهذا الامر لا يمكن ان تستوعبه اى مستشفي صغيرة لا يوجد بها سوي 500 سرير، وهذا جعلت الحكومة البرازيلية تتجه الى فتح المستشفيات الميدانية فى البرازيل وأيضا استغلال المساحات الواسعة للقيام بعمل مستشفيات متنقلة ميدانية.

إحصائية فيروس كورونا فى البرازيل

بالحديث عن فيروس كورونا وتفشيه بشكل كبير فى البرازيل يمكن التعرف على آخر الإحصائيات التى تأتي من دول البرازيل وتبين المشكلة الحقيقية من جراء جائحة فيروس كورونا كوفيد 19 وهي كالتالي:

  • سكان البرازيل عددهم يصل الى 210 مليون نسمة.
  • الحالات المصابة بفيروس كورونا يقارب من 145,328 إصابة.
  • الحالات المتوفاة جراء فيروس كورونا هو 9897 حالة وفاة.
  • خلال أربع وعشرون ساعة فيروس كورونا أودي بحياة ما يقارب من 751 شخصا.
  • تم تسجيل ما يقارب من 10222 حالة مؤكد إصابتها بفيروس كورونا.
  • الولايات الرئيسية فى البرازيل ومنبع الاقتصاد سجلت ما يقارب من ثلثي عدد المصابين بفيروس كورونا.

مدى التقدم في المجال الصحي فى البرازيل

بسبب العدد الكبير للمصابين بفيروس كورونا، كان التساؤل بشكل كبير على التقدم الصحي فى البرازيل، الذي قيل عنها صاحبة المهارات فى كرة القدم، مع انها لها مهارة كبيرة فى تخريج أناس ماهرين فى كرة القدم، الا ان اهتمامها بفيروس كورونا، والأمور الصحية قليلا جدا، وهذا الامر على المستوي الدولي دعا البرازيل للاهتمام بشكل اكبر بالمجال الصحي.

مقارنة بين السعودية والبرازيل بالمجال الصحي

هناك فرق كبير بين السعودية والبرازيل فى المجال الصحي بسبب ان السعودية منذ اللحظة الأولى عملت على احتواء فيروس كورونا، بخلاف البرازيل التى لم تستطع ان تسيطر على الفيروس لان هناك اعداد كبيرة جدا من المصابين وحالات وفاة، السعودية قدمت الى مواطنيها كافة الدعم وحتي ان المواطنين التزموا بالإجراءات المعلنة من قبل وزارة الصحة، بعكس البرازيل اهمال المواطنين جعلهم يصلون الى نتيجة عدم القدرة على دفن موتاهم.

ومع ان هذه الأرقام واردة من قبل وزارة الصحة البرازيلية إلا ان هناك شكوك كبيرة حول هذه الأرقام وخاصة مع فتح الكثير من المستشفيان الميدانية، وأيضا حالات الوفيات كبير جدا حتي ان هناك اتجاه الى حرق جثث المصابين بفيروس كورونا بسبب عدم وجود اتساع لدفنهم فى مناطق ومدن البرازيل وهذا مؤشر ان الأرقام تصل إلي عشر أضعاف ما يعلن عنه حاليا.